الأدوات الشخصية
أنت هنا: الرّئيسة » الأخبار » بيت لحم: الاحتفال بافتتاح معرض للمنتجات والحرف اليدوية

بيت لحم: الاحتفال بافتتاح معرض للمنتجات والحرف اليدوية

Document Actions
فلسطين المحتلة - احتفل في مركز السلام وسط مدينة بيت لحم بافتتاح معرض للمنتجات والحرف اليدوية في محافظة بيت لحم الذي نظمه مجلس التنمية المحلي المشكل من القطاعين الخاص والعام ومؤسسات المجتمع المدني.


وحضر الافتتاح د. سمير حزبون، رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم، ونائب رئيس بلدية بيت لحم المهندس جورج سعادة، واحمد أبو بكر، مدير مركز المؤسسات الصغيرة، وسميرة بركات ممثلا عن (G.T.Z)، وعدد كبير من ممثلي وفعاليات القطاعين الخاص والعام المشاركة في المعرض.
وأشاد حزبون بمبادرة مجلس التنمية المحلي في تنظيم هذه التظاهرة الاقتصادية التي تعكس عمق الانتماء، وجودة وفراده المنتجات الحرفية المتميزة في السوق الفلسطينية.
وأكد أهمية الشراكة بين المؤسسات القطاعين الخاص والعام ومؤسسات المجتمع المحلي وتعزيز وتطوير هذه الظاهرة والترويج لهذه المنتجات الأصيلة.
وأشار إلى مشاركة 65 مؤسسة وجهة من مختلف مدن وبلدات ومخيمات المحافظة في هذه التظاهرة التي يعمل مجلس التنمية والغرفة التجارية والعديد من المؤسسات المعنية بدعم المشاريع الصغيرة والصناعات الحرفية على تحويلها إلى معرض وتقليد سنوي، بهدف المساهمة في عملية التنمية وتعزيز التنمية الحرفية والتقليدية في المحافظة.
وأضاف إن الغرفة ومجلس التنمية المحلي والعديد من المؤسسات شرعت في الاتصال مع العديد من الجهات المحلية والدولية من اجل دعم الصناعات الحرفية وتحويل هذا المعرض إلى مناسبة وفرصة دولية للترويج للصناعات الحرفية والتقليدية.
وأكد أبو بكر أهمية وضع خطة مشتركة للتنسيق بين مؤسسات القطاعين الخاص والعام وفعاليات المجتمع المدني المهتمة بهذه الصناعة من اجل حماية الصناعات الحرفية وتطويرها كمنتجات منافسة تحمل الكثير من الدلالات الثقافية والتاريخية.
وقال: ان المعرض الذي يشرف عليه مجلس التنمية المحلي بالشراكة مع مركز دعم المؤسسات الصغيرة يهدف إلى التعريف بالمنتجات الفلسطينية، وتشجيع المنافسة، مشيراً إلى أهمية تنظيم دورات تأهيلي لتحسين جودة المنتج، والترويج له محلياً وعالمياً.
أشارت بركات إلى أهمية العلاقات والروابط بين الشعب الألماني ومدينة بيت لحم، وأكدت أن فلسفة (G.T.Z) تقوم على تعزيز التعاون والشراكة بيت القطاعين الخاص والعام، ومؤسسات المجتمع المحلي.
وأشادت بركات بحجم المشاركة الواسعة في تنظيم فعاليات هذه التظاهرة الحرفية التي تعكس مدى اهتمام مجتمع بيت لحم بالصناعات الحرفية والتقليدية.
وخلال فعاليات المعرض، تم التوقيع على اتفاقية بين مركز المؤسسات الصغيرة ومعهد البحوث التطبيقية "أريج" وغرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم.
وأكد المهندس نادر هريمات أهمية الشراكة بين المؤسسات الموقعة على الاتفاقية لما لها من تأثير على تطوير وتنمية القطاع الخاص وإدارة المصادر ودعم المؤسسات الصغيرة وتعزيز اقتصاد الفعاليات الحرفية وتحسين البيئة.
ونظمت خلال فعاليات المهرجان مسابقة لأجمل خمس قطع تطريز تراثية، وأخرى لأجمل خمس قطع حرفية مصنوعة من خشب الزيتون، حيث سيتم منح القطعة الفائزة الأولى مبلغ 1500 دولار والثانية 1000 دولار والثالثة 500 دولار.
وقد امتاز معرض المنتوجات الحرفية بتنوع المنتوجات للعديد من المؤسسات و الأفراد، وحظي بزيارة مئات المؤسسات والفعاليات والأجانب.
ومن بين المؤسسات المشاركة مركز التراث الفلسطيني، شركة بونيك آرت، جمعية بيت لحم للصناعات الحرفية، جمعية أصيلة للتصنيع الزراعي، جمعية تأهيل وتشغيل الفتيات، مؤسسة إبداع، مركز نسوي التقوع، معرض البيت الكنعاني، جمعية السيدات لرعاية الطفل، ومشغل النحت والفنون الجميلة، وبيت لحم للتحف الحرفية، وجمعية تراثنا الأصيل للمرأة، ومركز ارطاس للتراث الشعبي، وأنوار فلسطين.
ومن أهم المعروضات، المطرزات، و خشب الزيتون والزجاج المعشق، والسيراميك، والصوف والشموع والصناعات الحرفية الحجرية.


منقول من "الأيام"

بريد الأخبار